webislam

Miercoles 20 Agosto 2014 | Al-Arbia 23 Shawwal 1435
1936 شاهد أون لاين | Español English عربي

WebIslam.com

» مقالات

?=0

القران الكريم وحقوق المرأة

كثيرا ما نسمع أن القرآن الكريم يعطي النساء حقوقهن، ولكن نادرا ما يصف هذه الحقوق

28/03/2012 - الكاتب: Shaie Brisam - مصدر: ويب اسلام
  • 2أحب ذلك أو أوافق
  • شاركه في مينيامي
  • شاركه في الفيسبوك
  • طباعة
  • أرسل إلى صديق
  • نشر الإحصاءات

القران الكريم وحقوق المرأة
القران الكريم وحقوق المرأة

كثيرا ما نسمع أن القرآن الكريم يعطي النساء حقوقهن، ولكن نادرا ما يصف هذه الحقوق.

في الواقع أن القرآن الكريم  يحدثنا دائما عن حقوق الإنسان، وهو الأمرالذي تفتقر الية  التوراة أو الإنجيل. و كان على أوروبا أن تنتظر حتى قيام الثورة الفرنسية لتحقيق مفهوم "الحق".

هذه بعض من الحقوق التي كفلها القرآن الكريم للنساء تحديدا:

- حق المشاركة في الحكومة:

"وَالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاء بَعْضٍ يَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَيُقِيمُونَ الصَّلاةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَيُطِيعُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ أُوْلَئِكَ سَيَرْحَمُهُمُ اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ "

(سورة التوبة: 71)

نجد أيضا ان القرآن الكريم يتحدث لنا عن ملكة سبأ كمثال على المرأة الحاكمة.

- حق الطلاق:

" وَإِنْ عَزَمُواْ الطَّلاقَ فَإِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ عَلِيمٌ".

(البقرة: 227)

الجمع في هذا المقام  يدل على الأشارة إلى كلا الزوجين.

- حق النفقة في حال الطلاق:

" وَلِلْمُطَلَّقَاتِ مَتَاعٌ بِالْمَعْرُوفِ حَقًّا عَلَى الْمُتَّقِينَ ".

(البقرة: 241)

- حق الأبوين في حضانة الأبناء:

"وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلادَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ الرَّضَاعَةَ وَعَلَى الْمَوْلُودِ لَهُ رِزْقُهُنَّ وَكِسْوَتُهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ لاَ تُكَلَّفُ نَفْسٌ إِلاَّ وُسْعَهَا لاَ تُضَارَّ وَالِدَةٌ بِوَلَدِهَا وَلاَ مَوْلُودٌ لَّهُ بِوَلَدِهِ وَعَلَى الْوَارِثِ مِثْلُ ذَلِكَ".

(البقرة: 233)

مدة العامين في هذه الأية لا يمكن ان تفهم بأنها فترة رعاية، بل فقط هي فترة الرضاعة الطبيعية عند الأطفال.

- حق العمل و التملك:

"وَلاَ تَتَمَنَّوْا مَا فَضَّلَ اللَّهُ بِهِ بَعْضَكُمْ عَلَى بَعْضٍ لِّلرِّجَالِ نَصِيبٌ مِّمَّا اكْتَسَبُواْ وَلِلنِّسَاء نَصِيبٌ مِّمَّا اكْتَسَبْنَ وَاسْأَلُواْ اللَّهَ مِن فَضْلِهِ إِنَّ اللَّهَ كَانَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمًا".

(النساء: 32)

- حق الحياة الجنسية:

" وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ ".

(الروم:21)

- حق المرأة في الميراث:

" كُتِبَ عَلَيْكُمْ إِذَا حَضَرَ أَحَدَكُمُ الْمَوْتُ إِن تَرَكَ خَيْرًا الْوَصِيَّةُ لِلْوَالِدَيْنِ وَالأَقْرَبِينَ بِالْمَعْرُوفِ حَقًّا عَلَى الْمُتَّقِي > فَمَن بَدَّلَهُ بَعْدَمَا سَمِعَهُ فَإِنَّمَا إِثْمُهُ عَلَى الَّذِينَ يُبَدِّلُونَهُ إِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ عَلِيمٌ > فَمَنْ خَافَ مِن مُّوصٍ جَنَفًا أَوْ إِثْمًا فَأَصْلَحَ بَيْنَهُمْ فَلاَ إِثْمَ عَلَيْهِ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ ".

(البقرة: 180-182)

وكذالك اوصانا القران بكتابة الوصية "بأفضل طريقة" تلبية لأحتياجات الورثة، هذه الوصية يمكن مناقشتها. وفي حالة الوفاة دون ترك الوصية او ترك وصية غير عادلة يطبق الحد الشرعي للورثة:

" تِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ وَمَن يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ يُدْخِلْهُ جَنَّاتٍ... "

(النساء: 13)

وهذه الحدود الشرعية المحددة هي:

" يُوصِيكُمُ اللَّهُ فِي أَوْلادِكُمْ لِلذَّكَرِ مِثْلُ حَظِّ الأُنثَيَيْنِ...".

(النساء: 11)

" وَلَكُمْ نِصْفُ مَا تَرَكَ أَزْوَاجُكُمْ إِن لَّمْ يَكُن لَّهُنَّ وَلَدٌ فَإِن كَانَ لَهُنَّ وَلَدٌ فَلَكُمُ الرُّبُعُ مِمَّا تَرَكْنَ مِن بَعْدِ وَصِيَّةٍ يُوصِينَ بِهَا أَوْ دَيْنٍ...".

(النساء: 12)

" وَالَّذِينَ يُتَوَفَّوْنَ مِنكُمْ وَيَذَرُونَ أَزْوَاجًا وَصِيَّةً لِّأَزْوَاجِهِم مَّتَاعًا إِلَى الْحَوْلِ غَيْرَ إِخْرَاجٍ فَإِنْ خَرَجْنَ فَلاَ جُنَاحَ عَلَيْكُمْ فِي مَا فَعَلْنَ فِيَ أَنفُسِهِنَّ مِن مَّعْرُوفٍ وَاللَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ ".

(البقرة: 240)

كل هذه الأحكام التي تُكوًن الميراث الشرعي لا بد من ان ترتبط بما يلي:

" الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاء بِمَا فَضَّلَ اللَّهُ بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ وَبِمَا أَنفَقُواْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ فَالصَّالِحَاتُ قَانِتَاتٌ حَافِظَاتٌ لِّلْغَيْبِ بِمَا حَفِظَ اللَّهُ".

(النساؤء: 34)

إن هذا الجزء المضاف في الأرث "التركة أو الممتلكات التي اعطيت لهم" هي أحكام يكمل بعضها البعض لتحقيق العدالة والمساواة الحقيقيتان. وفي الواقع ليس هناك أي عدالة في أن تحتاج المرأة إلى الحفاط على نفسها، وكما يتكرر دائما ويصرون على أن المرأة يجب أن تحصل على النصف. نذكر هنا أن القرآن يؤكد على مفهوم العدالة والمساواة:

"قُلْ أَمَرَ رَبِّي بِالْقِسْطِ".

(الاعراف: 29)

"وَعْدَ اللَّهِ حَقًّا إِنَّهُ يَبْدَأُ الْخَلْقَ ثُمَّ يُعِيدُهُ لِيَجْزِيَ الَّذِينَ آمَنُواْ وَعَمِلُواْ الصَّالِحَاتِ بِالْقِسْطِ".

(يونس: 4)

"يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُونُواْ قَوَّامِينَ لِلَّهِ شُهَدَاء بِالْقِسْطِ وَلاَ يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلاَّ تَعْدِلُواْ اعْدِلُواْ هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى وَاتَّقُواْ اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ ".

(المائدة: 8)

- حق الأستشارة و التعبير عن الرأي:

"وَالَّذِينَ يَجْتَنِبُونَ كَبَائِرَ الإِثْمِ وَالْفَوَاحِشَ وَإِذَا مَا غَضِبُوا هُمْ يَغْفِرُونَ > وَالَّذِينَ اسْتَجَابُوا لِرَبِّهِمْ وَأَقَامُوا الصَّلاةَ وَأَمْرُهُمْ شُورَى بَيْنَهُمْ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ ".

(الشورى: 37-38)

وبعبارة أخرى فإن المجتمع المسلم، والمرأة جزء من هذا المجتمع ،عليه التشاور والوصول الى توافق في كافة القضيا و على جميع الأصعدة، وذالك بدءاً من العلاقة بين الزوجين وصولا الى النظم السياسي.

-حق المساواة امام القانون:

" وَلَهُنَّ مِثْلُ الَّذِي عَلَيْهِنَّ بِالْمَعْرُوفِ ".

(البقرة: 228)

ان في تفسير الأيات فقط من 1 الى 8 من سورة النور، التي تنص على عقوبة الزنا، نجد بالأضافة الى ان دليل ان شهادة الرجل تعادل ضعف شهادة المرأة خاطىء، نجد الحقوق التالية:

-  قرينة البراءة.
- حق الدفاع.
- حق الأستئناف.
- الحق في محاكمة علنية مع توفير الضمانات القانونية للحقوق.
- حق التوبة و الاصلاح.


إعلانات


La Medicina Islámica y sus Fundamentos

15/06/1996 | Sheij Mansur Abdussalam Escudero

285 características del Profeta Muhammad (BPD) según Al-Gazali

20/08/2014 | Mahmud Husein

El cosmos como teofanía

20/08/2014 | Sayyed Hossein Nasr

Monoteísmo - ABC DEL ISLAM

20/08/2014 | Dr. Armando Bukele Kattan

Israel pone “a cero” la economía de Gaza

20/08/2014 | Bayan Abdel Wahad

Tetuán celebrará el festival Voces de Mujeres

19/08/2014 | Salma El Azrak

¿Por qué EE.UU. regresa para bombardear a sus engendros en Irak?

20/08/2014 | Basem Tajeldine

Un caso de racismo cotidiano en Alemania

19/08/2014 | Ángel Ferrero

Nasima Jan, luchadora por la salud de las mujeres en Pakistán

19/08/2014 | Médicos Sin Fronteras
play

El viaje interior

19/08/2014 | Espaipertu Granollers

Negros en campos nazis

19/08/2014 | Sonia Fernández Quincoces

diseño y programación
Development and programming, professional translation services, positioning, servers, e-commerce, SEO, user support, mobile apps, video productions, print layout design and marketing.
grupo de comunicación

الجمع الإسلامية - Avda. Trassierra, 52 - 14011 - Córdoba - Spain - Phone: (+34) 957 634 071

شهادات الجودة: XHTML, CSS, RSS, 508, TABLELESS, WCAG TAW

 

الجمع الإسلامية
http://www.webislam.com/%D9%85%D9%82%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AA/70736-%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%B1%D8%A7%D9%86_%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%B1%D9%8A%D9%85_%D9%88%D8%AD%D9%82%D9%88%D9%82_%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B1%D8%A3%D8%A9.html